إيطاليا, ريميني 

معرض ريميني التجاري الجديد

arrowImagesarrow

الجائزة الأولى لعام 1997
التصميم: فولكفن مارج
إدارة المشروع: شتيفاني ييبش
المساهمون بالمشروع: ياسمين إركان، هاوكه هوسمان،
توماس دامان، فولفجانج شميت، ريجينه جلاسر،
هيلين فان جن هاسيند، ماريا كيارا بريدا، سوزانه بيرن،
كارستن بلوج، ماركو فيفوري، إدوارد مييتش،
آرنه شتاركه، ديتر ريزينجر، أولاف باي، أوشي كيبر،
بيآته كلينج، إليزابيث منيه، داجمار ويبر، إينا هارتيج
المهندس المعماري المسؤول في البندقية: كليمنس كوش
تخطيط النظام الإنشائي: Favero & Milan
البندقية (استشارة: شلايش برجرمان وشركاه، شتوتجارت)
إمداد الخدمات داخل المباني: Studio T.I., Rimini
(استشارة: أولي بير، ميونخ)
Conceptlicht, Helmut Angerer, Traunreut
تصميم المناظر الطبيعية: Studio Land, Mailand
المراقبة التقنية: آتيلييه ماك كنايسل، ميونخ
صاحب البناء: Ente Autonomo Fiera di Rimini
فترة التشييد: 1999-2001
المساحة الأرضية الإجمالية: 130134 متر مربع

 

تصوير:

Focchi

Klaus Frahm

www.klaus-frahm.de

في إميليا رومانيا، في شمال مدينة ريميني التي تأسست عام 268 قبل الميلاد تم الانتهاء للتو من إنشاء منشأة لإقامة معرض جديد تضم 12 صالة عرض وقاعات اجتماعات ومؤتمرات وأماكن نشاطات ومحال اطعام متنوعة ومحلات تجارية وبما في ذلك أيضا مباني إدارية مع ملحقاتها كالمخازن ومناطق خدمات إضافية. وتبلغ المساحة المخصصة للعرض نحو 80 ألف متر مربع ومساحة 50 ألف متر مربع خصصت لباقي الخدمات.

تأثر التخطيط التنظيمي للمعرض ذات النظام المتناظر المؤات على خط طولي من الشرق الى الغرب وكذلك تخطيط مرافق المعرض الرئيسية الأخرى في منطقة المدخل الرئيسي في الجنوب بظروف مساحة أرضيتة الضيقة والطويلة وأيضا باتصاله بوسائل المواصلات.  

وتنحصر فعاليات وأنشطة العرض في قاعة عرض ذات دور بنائي واحد مما يجعل له مكان محدد يسهل على عارضيه ورواده ارتياده. ولتنظيم فعاليات مختلفة تم تطوير نظام وحدات خاص بالقاعات يساعد في تجزءتها من خلال فاصل وبالتالي تشكيل وحدة لتستغل لأصغر الفعاليات ومن خلال دمجها مع وحدات أخرى تشكل فراغات أكثرها رحابة واتساعا يمكن استغلالها بالتالي لفعاليات أكبرها عددا. وتم تصميم القاعات دون أعمدة وتشمل كل قاعة منها مساحة قدرها 6000 متر مربع.

تُسقّف الصالات قباب خشبية متشابكة وهي مستلهمة من القباب التي كان قد تم تصميمها من فريدريش زولينجر والتي كانت قد أُستخدمت في تصاميم البناءات التي أُقيمت في العشرينات من القرن العشرين.
في يومنا هذا يمكن بفضل تقنيات جديدة في البناء الخشبي بناء ضعف ما كان ممكنا حينذاك. أما تصميم الردهة الدائرية فكان قد تم على غرار تصميمات بيير لويجي نيرفي الذي اشتهر بتصميمه لأشكال المعين الهندسية المعروفة أيضا بـشكل الألماس ذات الصياغة التخريمية في بلاتسو الرياضة Palazzo dello Sport في روما. ويبلغ قطر القبة 30 مترا وارتفاع قمتها 22 مترا.

يتأصل طراز التصميم العمراني من تراث إميليا رومانيا العريق الذي هيمن على تاريخ العمارة الأوروبية عبر العصور الكلاسيكية القديمة وعبرعصر النهضة. المبنى بأجمعه هوعلى طراز كلاسيكي محوري ومنظوري في نظامه الهندسي، ويمثل مع ذلك كل جزء من أجزائه بأنماطه الهندسية الواضحة طراز حديث بأسلوب تعبيري للعمارة الكلاسيكية:

•    المدخل كباحة واسعة مع رواق، والأبراج الماثلة للعيان من بعيد كنصب قائم
على أربعة أعمدة ذات قاعدة مربعة (التيترابيليون)
•    شارع المعرض في كلا جانبيه أروقة مفتوحة
•    صالات العرض ذات الأقبية المقوسة على شكل خابية
•    بناء قبة الردهة الدائرية
•    الرواق المركزي
•    باحات الينابيع المسقفة

يعكس جوهر المعرض الجديد أيضا بعض التراث المعماري للمنطقة ولكن تبقى المواد المستخدمة في البناء والتصمايم تتناسب مع التطورات التكنولوجية الحديثة في عصرنا. أما أعمدته ودعائمه وجدرانه وروافده فهي حجرية أي أنها مصنوعة من الخرسانة والخرسانة الخالصة المصقولة وأيضا من عناصر جاهزة التركيب.

وتكون أقبية السقف وأسقفة الأروقة مصنوعة من الخشب أي أن النظام الإنشائي لسطوح    القاعات الممتدة يتكون من هياكل خشبية، أما الأرضية فهي مرصوفة بحجر السيراميك الخزفي المصنع ومزينة بزخرفة كلاسيكية.

وتعمل واجهات كبيرة مصنوعة من الصلب والزجاج على توفير ضوء وشفافية للمكان.