الصين, مدينة لينغانغ الجديدة 

مدينة لينغانغ الجديدة

arrowImagesarrow

الجائزة الأولى في مسابقة الهندسة المعمارية لعام 2002/2003
التصميم: ماينهارد فون جركان
الشريك: نيكولاوس جوتسه
فريق عمل التصميم: جيسيكا ويبر، أنيكا شرودر، بيآتِه قواشينج، كريستوف بوتنجر، وو ويي، سيجريد مولر، إدوارد كايزر، هسو هونغ وي، ريتشارد شبرنجر، شتيفاني هيس، كريستيان كروجر، هيكتور لابين، ماركس كارلسن
تخطيط الميناء: HPC Hamburg Port Consulting
مصممو التنسيق للمواقع:Breimann & Brunn
تصميم الإضاءة: Schlotfeldt Licht
المسؤول عن البناء:
Shanghai Harbour City
Development (Group) Co., Ltd
المساحة: 74 كم مربع
العدد السكاني: 800000
فترة التشييد: 2003-2020
إنهاء البناء: عام 2020

 

تصوير:

gmp Architekten / Julia Ackermann

Hans-Georg Esch

www.hgesch.de

Heiner Leiska

www.leiska.de

Marcus Bredt

www.marcusbredt.de

مدينة شنغهاي الصينية
تعد شنغهاي مركزاً اقتصادياً مهماً وفي نفس الوقت نقطة التقاء للمواصلات داخل الصين، ومن المخطط أن يتم تطوير شنغهاي لتصبح مستقبلاً بمالها من ثقل تاريخي واقتصادي مركزاً اقتصادياً وماليا وتجارياً. وسوف تصل الزيادة السكانية لمدينة شنغهاي، والتي تبلغ اليوم 19 مليون تقريبا، إلى 23 مليون نسمة في عام 2020، من بينهم 18 مليون نسمة من ساكني المدينة، ومركز مدينة شنغهاي سوف يصل امتداده عام 2020 مقدّراً إلى مساحة 600 كم مربع بعدد سكان يصل تقريباً إلى 9 مليون نسمة.

ولاستيعاب هذه الزيادة الضخمة في عدد السكان والتصنيع في شنغهاي، وضعت بلدية شنغهاي مناقصة بغرض بناء ميناء جديد بالاتفاق مع ميناء التحميلات الصيني الدولي يانجشان Yangshan، وقد وقع العطاء الأول على المكتب الهندسي المعماري جي إم بي – فون جركان، مارج وشركاؤهم في هامبورج. والمدينة التي سيتم بناؤها هي لينجانج المدينة الجديدة، وهذه ستوفر مكاناً من حوالي 74 كم مربع لـ 800 ألف ساكن، ومن ثم فإن هذا المشروع بجانب مدن شانديغار وبرازيليا وكانبرا سيصبح بمثابة التأسيس الوحيد لمدينة جديدة بهذا الحجم والنظام المساحي خلال المائة عام الأخيرة.

التصميم البنائي

إن التصميم الإنشائي لـ لينجانج المدينة الجديدة سوف يأخذ في الحسبان مثالية المدينة الأوروبية التقليدية ويربطها بفكرة ابداعية "ثورية": فالمركز ليس عبارة عن بنيات متلاصقة لوسط المدينة، وإنما عبارة عن بحيرة دائرية بمحيط 2,5 كم ونزهة نهرية بطول 8 كم مع شاطئ للاستحمام
à la CopaCobana في قلب المدينة. أما المباني الثقافية وتلك المخصصة لقضاء وقت الفراغ فمكانها فوق الجزر، ويُتوصل إليها بحراً بالمراكب والسفن. وكانت مدينة الإسكندرية وهي أحد معجزات الدنيا السبع القديمة بمثابة شاهداً لهذا التصميم، وتعتمد سياسة جودة الحياة بالقرب من الماء على مدينة هامبورج الألمانية. والصورة المجازية لكافة هيكل المدينة تشبه الأمواج المتجمعة التي تنشأ عند سقوط قطرة في الماء، وطبقاً لهذه الصورة المجازية فإن أنظمة الخدمات تتفرع في دوائر مركزة من الداخل إلى الخارج حول بحيرة ديشوي Dishui: من النزهة حول منطقة الأعمال ذات الكثافة العالية بعرض 500 متر، مروراً بالشكل الدائري لمنتجع المدينة وما حوله من المباني العامة المتفرقة، وحتى تجمعات الأحياء السكنية التي يسع الواحد منها 13000 شخص.

ودوران المدينة بين منطقة النزهة البحرية والحزام الأخضر، وهي منطقة الأعمال  يُكّون مركز الحياة بالنسبة للمدينة. فهنا توجد المكاتب ذات الخدمات المتنوعة والمحلات والمتاجر والأماكن المخصصة للمشاة والمساكن المتجاورة. ويحيط بالبناء الموحد إضاءة نصف قطرية في شكل شوارع وطرق طبقاً لمبدأً تحديد الاتجاه، فهي تهيئ للمدينة مبدأ النظام الواضح وتقسيم دورانات المنشأة في قطاعات منفصلة. وبهذه الطريقة نحصل على شبكة مواصلات مثالية، وداخل الشبكة يمكن مستقبلاً تطوير المدينة أكثر مما هو مخطط له الآن. وتمتد الطبيعة من خلال شكل إسفيني حتى الدوران الثاني، وتتخلل المجاري المائية والبحيرات الصغيرة كل التجمعات السكنية وتظهر بوضوح تصور فكرة "السكن بجوار الماء" بأشكال مختلفة.

بناء الدورنات

من المخطط لكل الطبقات الثلاثة الخاصة ببناء الدوران أن تكون عبارة عن بناءات لمجمعات متجاورة تتخللها أماكن سكنية ومنتزهات صغيرة، ويعطي دوران النزهة نظرة بديعة على البحيرة، أما دوران المدينة التالي فهو خالي من السيارات ويتميز بخدمات التسوق، أما الدوران الأخير الخاص بتوقيف السيارات فيقدم موقعاً جذاباً بين متنزه المدينة والبحيرة، وكذلك في الشمال حيث إمكانية السكن. ولكل من هذه الطبقات الثلاث صورتها المميزة والخاصة. والاختلافات فيما يخص ارتفاعات المباني الموحدة واختيار المواد المستخدمة والشكل الخارجي توفر تعددية تبعث على الارتياح. ومع ذلك فكلها تشترك مع بعضها من خلال خضوعها لقانون واحد، يجعل من هذه البنيات المختلفة أجزاءً لشئ واحد وكأنها جوقة موسيقية متناغمة.
ولاختيار المواد المناسبة لبناء المدينة الجديدة لينجانج فإنه من الأهمية بمكان القاء نظرة على تراث البناء الصيني القديم لا سيما اقليم شنغهاي، والشئ الذي سيميز هوية المدينة الجديدة لينجانج هو الجمع المناسب بين التراث الثقافي الصيني وأساليب التصميم الهندسي الحديث في أوروبا.
والتجمعات السكنية الـ 14 الموجودة في الدوران الثالث للمدينة الجديدة لينجانج حول المركز هي بمثابة مناطق معزولة وموصولة بالمنطقة الطبيعية لمحافظة نانهو، وهذه التجمعات السكنية هي مراكز صغيرة مستقلة اقتصادياً، حيث إنها مزودة بالمتاجر والخدمات والرعاية الطبية والحضانات ودور رعاية الأطفال. وإذا كانت هذه التجمعات تشكل مجموعة متحدة من خلال أحجامها ومساحاتها المتساوية واتحاد الهيكل البنائي الأساسي والمواد المستخدمة، إلا أنها تتباين وتختلف من حيث تجهيزات الأماكن العامة، فالميادين والمنتزهات مصبوغة بصبغة الموانئ الدولية، التي هي شاهد على هذا التأسيس، وهذا يساعد على تكوين هوية المكان وعدم تشابهه مع الآخرين.

الهيكل نصف القُطري

إن الهيكل نصف القُطري الذي يقسم دورنات المدينة إلى أجزاء منفردة يعمل على إنشاء ميادين مختلفة الأحجام والأشكال، وأهم هذه الميادين هو الميدان الأكبر للمحور الغربي الشرقي، فهو يمثل بداية التنزه باتجاه النزهة البحرية ونقطة جذب للسائحين من مختلف العالم. والمجاري المائية في المدينة والتي تسير في شكل نصف قطري لها وظيفة مهمة فيما يتعلق بتنظيم المياه وكذلك في التقسيم وتكوين الهوية المميزة في المنطقة الداخلية. ومن خلال التجهيزات الخاصة والأوضاع المتعددة تتميز كل قناة بشكلها الخاص وهويتها المتميزة، كما أن أسمائها تذكرنا بالأنهار العظيمة في العالم (مثل المسيسيبي، الغانج، الفولجا، اليانجتسي الخ).

شعارات ومعالم البلد

كما تعد شعارات البلد علامة ظاهرة لكينونة ومحتوى المدينة الجديدة لينجانج، حيث يظهر فيها المصدر الاقتصادي وكذلك أصل وحضارة البلد. وهذه الشعارات كمباني متفرقة عبارة عن مواد زجاجية ومثقَّبة، وتماماً مثل البلور المتلألأ ترمز هذه الشعارات بطريقة مجازية إلى القواسم المشتركة في المدينة، ومن ثم تعطي مركز المدينة هويته من الناحية المعمارية.

التنفيذ

في عام 2008 تم الانتهاء من تنفيذ الجزء البنائي الأول للمدينة الجديدة بسعة 800 ألف ساكن في المنطقة اليابسة الحالية، والأجزاء الثانية والثالثة سوف يتم الانتهاء منها عام 2020. أما المساحة التي سوف يُحتاج إليها للقيام بذلك فسيتم توفيرها من خلال ردم جزء من المحيط. وفي إطار عملية الردم هذه سوف تنشأ بحيرة ديشوي Dishui كمركز للميناء الجديد.