أي أي سي - أكاديمية الثفافة المعمارية

يتحمل المهندس المعماري مسؤولية اجتماعية خاصة لأن الهندسة المعمارية فن مرتبط بالعلاقات والتطبيقات الاجتماعية. و قد أثر هذا المعنى للهندسة المعمارية  على استراتيجية جي أم بي لما يربو على  50 عاما وأكسب الشركة مصداقية عالمية في هذا التخصص.

تأسست أكاديمية الثقافة المعمارية  على يد المهندسين المعماريين فون غركان ومارغ وشركاؤهم كمؤسسة خاصة غير ربحية يتم تمويلها من العائدات السنوية لمؤسسة جي أم بي. و تقدم أكاديمية الثقافة المعمارية الدراسات القيمة لطلاب الدراسات العليا المتأهلين و للمهنيين الشباب حيث تقوم هذه الأكاديمية ذات التوجه العالمي بتعليم الهندسة المعمارية و تصميم المدن من منظور أكاديمي و مهني محترف في آن واحد. بالإضافة إلى ذلك, تقوم ندوات الأكاديمية بتسليط الضوء على قضايا الساعة وتعزيز الحوار بين كبار الخبراء وصانعي السياسات و الجمهور الأوسع. من خلال المعارض المؤقتة و المحاضرات المتعددة التخصصات التي تقوم بها الأكاديمية بعرض برنامج عام للجمهور الأوسع يتم فيه التركيز على السياسات الثقافية.

وتستند أكاديمية الثقافة المعمارية في تدريسها للتصميم المعماري عل الحوار، وتنطلق منه فكرة أن المعماري لا يقوم بتمثيل ذاته بل بتمثيل المجتمع وأنه من الضروريات للمهندس المعماري العالمي أن يتمتع بقدرة على فهم الثقافات المتعددة.

و يقوم ماينهارد فون غركان, رئيس أكاديمية الثقافة المعمارية, عن خبرة 50 عاما في إدارة جي أم بي, بدعم نشاطات و خبرات الأكاديمية حيث يعكس مستوى التعليم  فيها عن 28 سنة من السجل المهني للشركاء المؤسسين.

www.aac-hamburg.com